Make your own free website on Tripod.com

حالة الطقس و الرصد الفلكي

 

تعتبر حالة الجو من العوامل الرئيسية المؤثرة في كيفية الرصد،لايمكن للراصد تحدي القوانين الطبيعية و الفيزيائية بمحاولتة الرصد في الاوقات التالية:-

*      وجود رطوبة عالية ثؤثر على وضوح الرؤية.

*      درجات الحرارة المرتفعة التي تضر بالتلسكوب الفلكي .

*      السماء الملبدة بالغيوم والتي تحجب عن العين قدرتها في اجتداب ضوء النجوم وبالتالي عدم القدرة على تحديد الابراج والتصوير الطويل.

*      الرياح والتيارات الهوائية التي تحمل التراب فتسبب تلفا لـ(مراة/عدسة)التلسكوب واهتزازا للصورة .

                                            ألمناطق المغبرة أو المدخنة بسبب المصناع أو المحارق وما الى ذلك.

 

 

الوقت المناسب للرصد:-

         كلما كانت السماء مظلمة كلما راءيت أكثر(علاقة طرديه) . تؤثّر المدينة المضيئة على تلسكوبات كثيره جدا من طبقة أل(2.4 الى 8)أنش،و يؤثّر نور الشّارع المضيء على تلاؤم الظّلام لذا فالا فظل تجنّب الوهج المباشر . التلوث الضوئي يؤثر على الراصد بحيث قد يتعذر عليه رؤية الأجسام السماوية التي قد تكون على الأفق أو في كبد السماء وذلك لما تسببه هذه الأضواء من تأثيرات جانبيه على العين وعلى التلسكوب. والصحاري هي الأفضل دائما مثل مخيم الجابر الفلكيي التابع لنادي ثراث الامارات.

 

و نقطة هامة أخرى وهي أن لا ترصد في مكان مظلم و تستخدم كشاف رؤية كبير أو حتى صغير للأضاءة بلون أبيض ، بل قم أما بشراء كشاف ذو لون أحمر! أو قم أنت بنفسك بأضافة أي نوع من القماش! أو لنقل بالون أحمر مثقوب و أستخدمة لتغطي زجاج الكشاف حتى يصبح النور أحمر.

أن تسألت لماذا ، فسأقول لك أن السبب في ذلك يعود لكلمة بسيطة و لكنها مهمة و هي (التلاؤم) أذ أن الضوء الاحمر لن يسبب عمى لعينك في هذه المناطق المظلمة و أيضا لن يطر العين الى محاولة بناء عملية تلاؤم في الاضاءة من جديد ، ليتسنى لها أكمال عملية الرصد ( حتى أن بعض البرامج الفلكية مثل (Starry Night) تقوم بتزويد  برنامجها بخلفية ذات لون أحمر !.