Make your own free website on Tripod.com

أنواع التلسكوبات

الانواع الرئيسية :-

1)  الكاسر(Refractor)

2) العاكس(Newtonian Reflector)

3) كاتدري اوبتك (Catadrioptic)

4)     

الكاسر : و هناك ثلاثة أنواع منة و هي :-

Non-achromatic : وهذا النوع يستعمل واحدة أو اتنتان من العدسات المحدبة لتركيز الضوء ،و له أنحراف شديد(الضوء) اذ انه لا يقوم بتركيز جميع الالوان الضوئية في نفس النقطة ، ما يؤدي لتكون صور سيئة و النوع هذا متوافر لدى المتاجر العادية و هو غير فعال بالنسبة للاستخدامات الفلكية الجادة.

achromatic : وهذا النوع يستعمل العدسات المحدبة و المقعرة لحني الضوء، و هذا بالتالي يضمن أن معظم الالوان الضوئية سوف تركز في نفس النقطة ، و ميزة النوع هذا أنه يعطى صور ناصعة(دقيقة) و واضحة. ومن سيئاتة أنة غال نوعا ما ، ويعطي لونا كاذبا حول النجم يبدو كهالة زرقاء.

Apochromatic : يستخدم هذا النوع وجهان من العدسات المحدبة و تصنع العدسات من نوعان مختلفان من الزجاج ، ما يسمح لجميع الوان الضوء بالتمركز حول نقطة واحدة. و النوع هذا يوفر أفضل نصوع للصورة و اعلى نسبة من الوضوح ، و من عيوبة أنه غااااااال الثمن و لكنه خيار جيد لأغراض الرصد الجاد.

 

 

التلسكوبات الكاسرة  (Refractors) اخترعت عام 1609 بواسطة جالليو جللي وتعد أكثر الأنواع شيوعا وانتشارا،وهي عبارة عن أنبوب رفيع وطويل(long thin tube) وفكرة هذا النوع تقوم على مبداء وجود عدسة في بداية ألا نبوب تقوم هذه العدسة بتجميع الضوء من العدسة الشيئية في بداية الأنبوب (objective lens) وأرسالة مباشرة إلى العينية(eyepiece) في نهاية الأنبوب.

 

 

 

 

التلسكوبات النيوتيونيه الكاسرة (Newtonian Reflectors) :  اخترعت بواسطة إسحاق نبوتن عام 1668، فكره عمل هذه التلسكوبات تقوم على أساس وجود مرآة منحنية (مقعرة) مصقولة جيدا تسمى المرآة ألا وليه primary mirror)) تقوم بتجميع الضوء الصادر عن الأجرام السماوية وتركيزه في نقطه واحدة تم بعد ذلك تقوم بعكسه(الصورة) إلى مرآة أخرى تسمى المرآة الثانوي mirror) flat secondary) وهي عبارة عن مرآة صغيره جدا مثلثة الشكل(diagonal) وتقوم هذه الأخيرة بعكس الصورة(image) إلى الجانب العلوي من التلسكوب ومنها إلى العينية.

 

 

 

 

 

 

 

تلسكوب (Catadioptric) : يمزج هذا النوع بين استخدام العدسات والمرآة (mirrors and lenses) أي انه يجمع كلا التركيبيين. وهناك نوعان هما الأكثر استعمالا تحت هذا الصنف .

 ( (Schmidt Cassegrain و Maksutov-Cassegrain) ) في حاله سميت كاس جرين (Schmidt Cassegrain) يدخل الضوء عبر مرآة  نحيفة عاكسة تقع في نهاية الأنبوب ويتم استقبال الضوء عن طريق مرآة ثانوية صغيرة و التي بدورها تعكس الضوء إلى  خارج فتحه تقع في مؤخرة التلسكوب وأخيرا تظهر الصورة في العينيه(eyepiece) راجع الصورة.